عرب لندن- لندن

ألغت بريطانيا إستمارة بيانات الدخول «Landing Card» المطلوب تعبأتها سابقاً من قبل المسافرين القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي عند وصولهم لمطاراتها أو موانئها البحرية اعتبارًا من نهاية مايو.

وقال المدير العام لقوة الحدود «بول لنكولن» في خطاب موجه إلى الموظفين إنه «سيساعد على مواجهة التحدي المتمثل في زيادة أعداد المسافرين». وأضاف : «هذه التغييرات ستمكن الضباط من تركيز مهاراتهم ووقتهم على قضايا أمن الحدود».

القرار كان سيطبيق على 7 دول فقط «نيوزيلندا، الولايات المتحدة، كند، استراليا، اليابان، سنغافورة و كوريا الجنوبية» ابتداء من مطلع يونيو القادم، لكن القرار تم تعديله وسيتم تطبيقه على جميع دول العالم. و يتم إصدار حوالي 16 مليون بطاقة هبوط كل عام ويتم استخدامها لتسجيل ما يقال لموظفي الحدود عند الوصول ، وكذلك أسباب السفر وشروط الدخول. وحذرت النقابات في بريطانيا من ان هذا القرار يخاطر بإضعاف ضوابط الهجرة.

واتهمت لوسي موريتون ، الأمينة العامة لاتحاد خدمات الهجرة، وزارة الداخلية "بتجاهل" التحذيرات من الموظفين ذوي الخبرة فيما يتعلق بالتأثير طويل الأجل للتخلص من بطاقات الهبوط.

إلا أن النقابة قد تم طمأنتها بأن التخلص منها لن يحدث حتى يتم وضع تكنولوجيا جديدة لتسجيل الوافدين الدوليين.

وفي رسالته ، قال السيد لينكولن المدير العام للحدود إنه يدرك المخاوف بشأن المخطط،لكنه أشارإلى أن "هذه التغييرات ستمكن ضباط الخطوط الأمامية من تركيز مهاراتهم ووقتهم على قضايا أمن الحدود وعلى الأتراب الذين يمثلون أكبر خطر لإساءة استخدام الهجرة".

يأتي قرار إلغاء بطاقات الهبوط بعد إعلان الحكومة عن توسيع نطاق استخدام البوابات الإلكترونية على حدود المملكة المتحدة ليشمل مواطني الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وكندا واليابان وسنغافورة وكوريا الجنوبية.