عرب لندن

أعلنت الحكومة البريطانية، الجمعة، أنها ستنشر الأسبوع المقبل قائمة بدول سيعفى الآتون منها، اعتبارا من يوليوز، من شرط الحجر الصحي المفروض حاليا على كل المسافرين الآتين من الخارج بهدف الحد من الإصابات الوافدة بفيروس كورونا المستجد .

ولمواكبة الرفع التدريجي لتدابير الإغلاق التي اعتمدتها المملكة المتحدة للحد من تفشي كوفيد-19، فرضت السلطات اعتبارا من 8 حزيران/يونيو على كل المسافرين الآتين من الخارج عزل أنفسهم لمدة 14 يوما، في إجراء احترازي أثار سخط قطاعي السياحة والطيران في البلاد.

وقالت الحكومة في بيان إن "قائمة كاملة بالدول التي تنطوي على خطر ضئيل (...) ستنشر الأسبوع المقبل ويمكن للرحلات مع هذه الدول أن ت ستأنف في الأسبوع التالي". وأضافت أن "المملكة المت حدة ستناقش على الأرجح هذه الترتيبات في الأيام المقبلة مع دول بينها فرنسا واليونان وإسبانيا".

وبحسب مسؤولين في الحكومة، فإن وزارة الخارجية سترفع توصيتها بتجنب كل السفرات غير الضرورية إلى الدول المشمولة بهذه الإعفاءات "والتي من المتوقع أن تبدأ (عملية تنفيذها) في 6 تم يوليوز".

وقال متحد ث باسم الحكومة إن هذه الإجراءات يفترض أن "تسمح بأن يتم بحذر فتح عدد معين من الوجهات الآمنة من أجل إتاحة إمكانية الذهاب في العطلة الصيفية إلى الخارج ودعم الاقتصاد البريطاني من خلال السياحة". لكن المتحدث حذر من "أننا لن نترد د في فرملة (هذه الإجراءات) إذا برزت مخاطر".

ووفقا للصحافة البريطانية فإن الدول التي سيتم إعفاؤها هي بالدرجة الأولى دول متوسطية تحظى بشعبية لدى السياح البريطانيين.

وبريطانيا هي أكثر دولة في أوروبا تضررا من كوفيد-19، إذ سجلت لوحدها وفاة أكثر من 43 ألف مصاب بالوباء الفتاك، ومن هنا فإن البلاد تخطو بتؤدة على طريق الرفع التدريجي لتدابير الإغلاق، علما بأن الخطوة المقبلة على هذا الطريق موعدها في الرابع من تموز/يوليو مع إعادة فتح الحانات والمطاعم وقاعات تصفيف الشعر والفنادق والمتاحف.