عرب لندن

قال رئيس الحكومة البريطاني، بوريس جونسون، يوم أمس الخميس، إن بإمكان بلاده "عكس المسار خلال 12 أسبوعا"، في سياق مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف جونسون، في مؤتمر صحفي يومي من مقر الحكومة في داونينغ ستريت، "بإمكاننا عكس المسار خلال 12 أسبوعا"، شريطة أن يتبع البريطانيون التوصيات بتجنب التجمعات.

وأوصت بريطانيا، التي سجلت حتى يوم الخميس 144 وفاة، بتجنب التجمعات والعمل عن بعد دون أن تقر إجراءات تقييدية، حيث عملت على إغلاق المدارس في البلاد اعتبارا من يوم أمس الجمعة.

ورغم عدم استثناءه فرض إجراءات أكثر صرامة على السكان للحد من انتشار الفيروس، لاسيما في لندن، يعول جونسون على أوجه التقدم التي تحققت في البحث عن علاج.

وفي هذا الصدد، قال رئيس الحكومة "نتقدم بشكل كبير في التعرف على جينات الفيروس"، وكذلك في البحث عن علاجات فعالة له.

وقال إن تجارب بدأت اليوم على مريض بريطاني مصاب بـ "كوفيد-19"، موضحا أن الباحثين البريطانيين يأملون الانطلاق في إجراء تجارب لتطوير لقاح "خلال الشهر القادم".

وحتى الآن، لا تفحص بريطانيا بشكل منهجي جميع المرضى وتركز على الحالات الأكثر خطورة، رغم توصيات منظمة الصحة العالمية بفحص جميع المصابين والمشتبه في إصابتهم.