عرب لندن
عقب إعلان فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والذي جاء بعد فترة قصيرة من موجة الانتقادات الموجهة إلى السلطة الفرنسية وفي مقدمتها الرئيس إيمانويل ماكرون، لموقفه من الرسوم والإساءة لرموز الإسلام، انتشر مقطع فيديو يربط الرجلين بهذه القضية على نطاق واسع.

اشعل مقطع فيديو جرى تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قيل انه للحظة توبيخ الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على خلفية الرسوم والاساءة لرموز الاسلام.

وحصد المنشور المتداول عشرات آلاف المشاركات وملايين المشاهدات على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أرفق به مقطع فيديو يدعي أن الرئيس الأمريكي المنتخب، طلب من ماكرون الاعتذار للمسلمين عن موقفه من التطرف والرسوم المسيئة للنبي “محمد”.

المقطع كتب عليه أن “الرئيس الأمريكي جو بايدن يحرج رئيس فرنسا أمام الجميع ويدافع عن الرسول والإسلام”، لكن الفيديو لم يسمع به صوت بايدن نفسه وإنما معلق عربي خارجي يروي الادعاء المشار إليه.


في الحقيقة الفيديو، لم يحتو أي موقف محرج بين السياسيين، كما لم ترد أية تصريحات صحفية على لسان بايدن تحتوي أي توبيخ للرئيس الفرنسي في هذا الصدد.

أجرى بايدن وماكرون اتصالات هاتفيا في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، تركز الحوار خلاله على تهنئة الرئيس الأمريكي المنتخب بنتيجة الانتخابات، ولم يتطرقا للحديث عما ذكر في المنشور.