عرب لندن

دعت المحامية والمستشارة القانونية، نادية البزاز، الأوروبيين الذين يقيمون في بريطانيا، بإقامات متنوعة، إلى التعاطي بجدية وقانونية مع الوضع الجديد الذي سيفرضه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد البريكست.

وقالت البزاز، في الفيديو المرفق بالمقال، والذي يبثه موقع "عرب لندن"، ومنصاته على السوشل ميديا، حصريا، إن الفترة الانتقالية التي تعني الأوروبيين المقيمين ببريطانيا ستنتهي مع نهاية السنة الحالية، مشيرة إلى أنه يتعين عليهم التعامل مع الوضع بما يتيح لمن يرغبون الاستمرار في إقامتهم أن يستمروا.

البزاز أوضحت، في الفيديو المرفق، أن هناك حالتين من الأوروبيين الموجودين في بريطانيا؛ فأما الحالة الأولى، والتي تعني الأوروبيين الذين يملكون إقامات مؤقتة أودائمة؛ الكارط الأزرق، فيلزمهم، قبل نهاية السنة، تغيير إقاماتهم الحالية إلى إقامات إلكترونية، أي على الإنترنيت، وأمما الحالة الثانية، والتي تعني الأوروبيين المقيمين في بريطانيا، ومنهم من لم يصدق بعد أن حقوقه ستنتهي قريبا، فإن وزارة الداخلية منحتهم الفرصة ليثبتوا أنهم كانوا يقيمون في بريطانيا قبل نهاية السنة، لكي يحصلوا على حقهم في الاستمرار، وذلك حتى آخر شهر يونيو المقبل، وإلا فسيكون المصير هو الطرد.