عرب لندن 

طلب  البريطاني المتهم بطعن إمام مسجد لندن المركزي ، تعلُّم القرآن الكريم من البداية حتى النهاية في السجن،  عقب اعتقاله.


وألقت الشرطة القبض على الجاني دانيال هورتون (30 عامًا) بعدما طعن رأفت مجلاد (70 عامًا)، أثناء أداءه الصلاة في المسجد، ما تسبب له في إصابات بالغة.


واعترف هورتون، بالهجوم خلال جلسات المحاكمة، لكنه طلب إرساله إلى السجن بدلاً من مستشفى الأمراض النفسية حتى يتمكن من قراءة القرآن الكريم، بعدما اعتنق الإسلام.

وتظهر التقارير النفسية أنه كان لديه تاريخ من الأمراض النفسية الخطيرة بما في ذلك الفصام المصحوب بجنون العظمة واقترح إصدار أمر بالحكم في المستشفى.

لكن هورتون أخبر محاميه أنه يريد بدلًا من ذلك أن يعاقب بالسجن بينما يمكنه "تعلم القرآن من البداية إلى النهاية".