عرب - لندن 

وجد باحثون أوروبيون أن أحد أدوية علاج التهاب المفاصل كان له علاقة واضحة في خفض نسبة الوفيات بين المرضى الذين يدخلون المستشفيات لإصابتهم بكوفيد-١٩. 

وبحسب صحيفة" ذا ديلي ميل"، استطاع الدواء الذي أوصت شركة بريطانية باستعماله كعلاج محتمل لفيروس كورونا، بخفض الوفيات بنسبة بلغت 71% لدى المصابين بأعراض متوسطة وشديدة. 

واعتبر الباحثون الدواء الذي يطلق عليه علميا اسم Baricitinib، وتجاريا اسم Olumiant، بارقة أمل في إنقاذ الأشخاص الأكثر ضعفا مثل كبار السن. 

ويعتبر الدواء جديدا نسبيا، إذ أتيح في السوق منذ ثلاثة سنوات فقط، وأوصي به كعلاج محتمل لفيروس كورونا في فبراير. 

وتوقع برنامج ذكاء اصطناعي أن الدواء يقلل من قدرة الفيروس على إصابة خلايا الرئة. 

وقال البروفيسور جوستين ستيبينج ،اختصاصي السرطان في NHS ، ، أن الباريسيتينيب سيساعد في إنقاذ آلاف الأرواح. وأضاف: "تاريخ علاجات كوفيد لم يترك الكثير من الأدوية الفعالة. ما بقي قائما هو نوعان من الأدوية البريطانية المكتشفة"، أحدها الباريسيتينيب والآخر هو الستيرويد ديكساميثازون ، الذي وجد أنه يقلل من خطر الوفاة لدى مرضى كوفيد المصابين بأمراض خطيرة بنسبة 33 في المائة.