عرب - لندن 

 

اعترفت زعيمة الحزب القومي النيوزلندي، جوديث كولينز بالعزيمة أمام منافستها، جاسيندا أردرن، بعد تحقيق الأخيرة نتائج استثنائية في الانتخابات. 

و أدلى حوالي 1.7 مليون شخص من أصل 3.5 مليون بأصواتهم، وهو رقم يعتبر أعلى بكثير من الانتخابات السابقة. 

وكانت الاستطلاع التي نشرت قبل الانتخابات قد أشارت إلى أن الحزب العمالي بقيادة أردرن سيفوز على الحزب القومي بقيا ك جوديث كولينز بفارق 15 نقطة. 

وتنوي أردرن التي حازت على شعبية واسعة بعد نجاحها في إدارة الأزمات التي مرت بها نيوزيلندا ، مواصلة السياسية التي تتبعها في مكافحة وباء كورونا. 

يذكر أن الاقتراع كان مقررا في 19 أيلول/سبتمبر الماضي لكنه أرجئ لشهر بسبب موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا المستجد تركزت في أوكلاند (شمال) وانتهت حاليا