عرب - لندن 

 

أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، عن فرض قيود أكثر صرامة في لندن وإسيكس ويورك اعتبارا من يوم السبت، في محاولة السيطرة على فيروس كورونا. 

ويفرض الإنذار "عالي الخطر" منع الأسر من الاختلاط ببعضها البعض في الأماكن الداخلية بما فيها المطاعم. 

ويخضع أكثر من نصف سكان إنجلترا لقيود أكثر صرامة بعد تحديث حالة التأهب في مناطق عديدة لحالة التأهب القصوى. 

ومن المناطق التي ستخضع الإجراءات الجديدة في نهاية الأسبوع الحالي هي لندن و إيسكس و يورك وشمال شرق ديربيشاير وتشيسترفيلد وإريواش وإلمبريدج وبارو وكمبريا. 

و قال مجلس مقاطعة إسيكس، أن مجالس ساوثيند وتورم ليست مدرجة ضمن القائمة في هذه المرحلة وأن مستوى التأهب سيبقى في المستوى ١.

وبحسب النظام الجديد، تمثل المستويات من ١ إلى ٣ مناطق إنجلترا المصنفة أنها في حالة تأهب متوسطة أو عالية أو عالية جدا. 

ومن الجدير بالذكر أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا بلغت 18,980 حالة اليوم الخميس، فيما تم تسجيل 138 وفاة.