عرب لندن

أعلن رئيس بلدية لندن، الخميس، أن سكان العاصمة البريطانية، البالغ عددهم تسعة ملايين نسمة، لن يتمكنوا بعد الآن من لقاء أصدقائهم وعائلاتهم في أماكن مغلقة لأن الحكومة تستعد لرفع حالة التأهب تستعد لرفع حالة الإنذار في المدينة للحد من انتشار وباء كوفيد-19.

وقال صادق خان قبيل خطاب لوزير الصحة البريطاني مات هانكوك "أتوقع أن تعلن الحكومة اليوم (الخميس) انتقال لندن إلى المستوى الثاني أو مستوى الإنذار المرتفع من القيود". وأوضح رئيس البلدية العمالي أن "هذا سيعني أن اللقاءات في الداخل مستحيلة" بين أشخاص لا يعيشون معا، أيا كان العدد.

ويسمح مستوى الإنذار هذا للأصدقاء وأفراد العائلات بالاجتماع في الخارج فقط وفي مجموعات لا يتجاوز عدد أفرادها الستة أشخاص بمن فيهم الأطفال.

وتابع أن "الفيروس ينتشر بسرعة في كل أركان المدينة وسنبلغ قريبا معدل مئة إصابة لكل مئة ألف نسمة"، مؤكدا أن قرار الحكومة يستند إلى آراء علمية.