عرب - لندن 

 

عثر طفل في الخامسة من عمره على والدته متوفاة داخل غرفة معيشة منزلهما في بلدة كيترينغ في مقاطعة نورثهامبتونشاير 28 سبتمبر. 

وعثر أرتشي على والدته كاتي سيمز غير مستجيبة لما حولها قبل أن تحضر الشرطة التي وصفت الوفاة بأنها "غير مريبة". 

وقال شقيق المتوفاة، ديفيد سيمز، أن شقيقته كانت تعاني من الرهاب وازداد أثناء فترة الإغلاق بسبب بفيروس كورونا، الأمر الذي "حطمها". 

وصرح شقيق كاتي، أن الشابة عانت من الرهاب بعد انتحار أخيها عام 2015، ولكن الأمر زاد فترة الإغلاق لعدم قدرتها على زيارة والديها. 

ومن الجدير بالذكر أن عائلة وأصدقاء كاتي أنشأوا  صفحة على موقع GoFundMe لجمع تكاليف جنازة كاتي، مع إيداع أي أموال إضافية في صندوق استئماني لصالح ابنها أرتشي.