عرب لندن

دعا المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أمس الأربعاء، الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى تكثيف إجراءات المراقبة والأمن البيولوجي ضد حالات تفشي محتملة لأنفلونزا الطيور هذا العام.

وجاء التحذير بعد تفشي أنفلونزا طيور شديدة العدوى بين الطيور البرية والداجنة في غرب روسيا وقازاقستان خلال الأشهر القليلة الماضية، حسبما ذكر المركز في بيان صحفي، مضيفا أن المنطقة تعد طريقا خريفيا معروفا للطيور المائية البرية المتجهة إلى أوروبا.

وحسب البيانات السابقة لهجرة الطيور، تعتبر شمال وشرق أوروبا أكثر المناطق عرضة للتفشي الجديد. علاوة على ذلك، تزداد الحاجة الملحة للتحذير في حال انخفضت درجات الحرارة في المناطق المتأثرة بالفعل بشكل مفاجئ، حسبما قال المركز.

وقيم التقرير خطر انتقال فيروسات إنفلونزا الطيور إلى عامة الناس في أوروبا بأنه "منخفض جدا"، غير أنه أوصى دول الاتحاد الأوروبي بزيادة تدابير الأمن البيولوجي على الفور في مزارع الدواجن على وجه الخصوص، وأوصى بتحذير السلطات البيطرية والسلطات المعنية بصحة الحياة البرية وحثهم على إجراء اختبار عاجل للطيور البرية النافقة أو المريضة.