عرب-لندن

 

قامت شركة عقارية بعرض قصر بكينغهام للبيع، على الرغم من أنه يعتبر مقر الحكم الرسمي للملكة إليزابيث الثانية. 

وبررت الشركة أن سبب البيع لم يكن لبيعه بالفعل، إنما قامت بطرحه في السوق لتقدير سعره في هذا الوقت. 

وكشفت الشركة في إعلانها عن بعض من مواصفات القصر، مثل احتوائه على 240 غرفة نوم وما يزيد عن 75 حماما. 

وبعد حسابات معقدة وصعبة، توصلت الشركة إلى أن سعر القصر يساوي 7 مليارات دولار أمريكي.