عرب-لندن

 

قالت وزارة الداخلية البريطانية أن الآلاف من طالبي اللجوء المقيمين حاليا في الفنادق، يواجهون الترحيل من المملكة المتحدة. 

وورد في بيان لوزارة الداخلية، أن عمليات إخلاء طالبي اللجوء المرفوضين، ستتم بشكل "فوري". 

وبحسب الوزارة، سيتلقى طالبي اللجوء المرفوضين إخطارات بمغادرة المملكة المتحدة في غضون 21 يوما هذا الأسبوع. 

و أغلقت وزارة الداخلية مؤخرا أحد مراكز احتجاز اللاجئين - مورتون هول-، مستبدلة إياه بمركز آخر وهو "ياراس وود".

وعلى الرغم من أن الوزارة وفرت غرف في فنادق لبعض طالبي اللجوء، إلا أن الآخرين اضطروا لدفع تكاليف إقامتهم. 

وأعرب مركز قانون المصلحة العامة عن قلقه بشأن مصير طالبي اللجوء الذين لم يستفيدوا من الأموال العامة، فيما قال متحدث باسم المركز: "يجب ألا يعتمد حق الإنسان في الحصول على الأمان والرعاية أبدا على المكان الذي ولد فيه أو الأوراق التي يحملها". 

ومن جهته، قال متحدث باسم وزارة الداخلية: "بدأ الآن التوقف التدريجي للدعم من أجل تقليل الطلب على نظام اللجوء. لقد كنا واضحين منذ البداية أن هذا تدبير مؤقت سيُنهي بمجرد أن يكون من الآمن القيام بذلك.