عرب-لندن 

 

أصدر وزير التعليم، جافين ويليامسون، أمرا بعدم إخضاع الآباء أبناءهم لاختيار الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا حتى لو قامت المدرسة بإرسالهم للمنازل.

ونصت التوجيهات على إخضاع الأطفال للاختبار فقط إذا كانوا يعانون من الحمى أو السعال أو فقدان حاسة الشم والتذوق. 

وأعرب ويليامسون عن ضرورة وجود "تقييم سريع المخاطر" عندما تظهر نتيجة أحد الطلاب إيجابية، لتحديد المخالطين وعزلهم لمدة 14 يوم، مؤكدا أن المخالطين لن يخضعوا للفحص إلا عند ظهور الأعراض عليهم. 

وقال العديد من الوزراء، أن الصحة العامة شهدت أفواجا لصفوف كاملة تنتظر الحصول على الاختبار، ما أدى إلى حالة من الفوضى وجعل العديد من الأشخاص الأكثر عرضة للخطر يكافحون للحصول على موعد لإجراء الاختبار. 

ومن الجدير بالذكر أن حوالي 1% من المدارس لديها بعض الطلاب الذين تم إرسالهم إلى المنازل بسبب حالات فيروس كورونا المؤكدة.