عرب-لندن 

 

يواجه وزير الصحة، مات هانكوك، غضبا من النواب بسبب إخفاقات اختبار فيروس كورونا، في الوقت الذي أكد فيه فرض قيود إغلاق جديدة في شمال شرق إنجلترا. 

ومن المقرر أن يعلن هانكوك في بيان، حظرا في المنطقة، إذ سيمنع الأشخاص من التواصل مع أشخاص من أسر أخرى، إضافة لإغلاق الحانات والمطاعم بعد الساعة 10. 

وقال 22 نائبا في الشمال الشرقي، أن النقص في اختبارات فيروس كورونا هي السبب وراء القيود الجديدة. 

وسيتم تطبيق قواعد الإغلاق الجديدة في الشمال الشرقي في نيوكاسل نورثمبرلاند وشمال تينيسايد وجنوب تينيسايد غيتسهيد ومقاطعة دورهام وسندرلاند ، بعد الارتفاع الكبير في الإصابات في المنطقة.

ومن المحتمل أن تشمل القيود الأخرى المفروضة على شمال شرق إنجلترا٬ منع الأشخاص من السفر في العطل مع أسر أخرى.

من المحتمل أيضًا أن يسمح للزوار الأساسيين فقط زيارة دور الرعاية فيما سيتم تحديد استخدام وسائل النقل العام ومشاركة السيارات في أوقات الذروة.

قبل بيان هانكوك ، غرد رئيس مجلس مدينة نيوكاسل نيك فوربس يوم الأربعاء: "يجري التخطيط لبعض القيود الإضافية المؤقتة لمنع إغلاق كامل آخر".

"نحن ننتظر تأكيدا من الحكومة على النسخة النهائية للوائح ، وأتوقع إعلانا من وزير الصحة في الساعة 11 صباحا غدا."

وتأتي حملة القيود في الشمال الشرقي في الوقت الذي تضع فيه الحكومة الويلزية روندا سينون تاف في جنوب ويلز تحت الإغلاق المحلي من الساعة 6 مساءً ، بعد اتخاذ إجراءات أكثر صرامة في برمنغهام وويست ميدلاندز في وقت سابق من هذا الأسبوع.