عرب-لندن 

 

حكمت محكمة بريطانية على النائب السابق تشارلي إلفيك بالسجن لمدة عامين، عقب إدانته باعتداءات جنسية على نساء. 

وبحسب المحكمة، قام ألفيك البالغ من العمر 49 سنة، بالاعتداء جنسيا على امرأتين، حيث وقع اعتداء منهم عام 2007 واعتداءين على امرأة أخرى عام 2016.

وانفصلت زوجة ألفيك البرلمانية عنه بعد صدور الحكم ضده على الرغم من دعمها العلني لقضيته، إذ قالت: "لا شك أن تشارلي تصرف بشكل خاطئ، لكنه لم يحصل على محاكمة عادلة". 

واستمعت المحكمة لشهادة الضحيتين في المحكمة، فيما نفى النائب السابق التهم الموجهة إليه، ما جعل القاضية وسبل تقول: "إن إنكار إلفيك عرض ضحاياه لمحنة الشهادة في المحكمة". 

ومن الجدير بالذكر أن عضوية المتهم في حزب المحافظين علقت  عام 2017، بعد أن تلقت الشرطة "اتهامات خطيرة" ضده حينها، قبل أن يلغى ذلك ومن ثم علقت عضويته مرة أخرى بعد توجيه ثلاث تهم بالاعتداء الجنسي ضده هذا العام.