عرب لندن

أظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية، اليوم الأربعاء، حجم الآثار الهائلة التي خلفتها حرائق الغابات في غرب الولايات المتحدة، حيث وصل الدخان الناجم عنها إلى أوروبا.

وخلصت البيانات التي جمعتها خدمة "كوبرنيكوس" لمراقبة الغلاف الجوي، التابعة للاتحاد الأوروبي، إلى أن الدخان المتصاعد من الحرائق قطع مسافة 8 آلاف كيلومتر عبر الغلاف الجوي إلى بريطانيا وأجزاء أخرى من شمال أوروبا.

وقال المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية متوسطة المدى، الذي يدير بعض أنظمة مراقبة الأقمار الاصطناعية "كوبرنيكوس"، أن "الحرائق في كاليفورنيا وأوريغون وواشنطن، انبعث منها ما يقدر بنحو 30.3 مليون طن متري (33.4 مليون طن) من غاز الكربون".

من جهته، قال كبير العلماء والخبير في حرائق الغابات في "كوبرنيكوس"، مارك بارينغتون، أن "حجم هذه الحرائق أعلى بكثير مما كانت عليه في أي من الأعوام ال18 السابقة، التي أوردتها بيانات المراقبة لدينا منذ عام 2003".

واجتاحت النيران، خلال الأسابيع الماضية، مساحات شاسعة من الأراضي في 12 ولاية من ولايات الساحل الغربي الأمريكية، ودمرت ما يقرب من 4.4 ملايين فدان من الأراضي الزراعية والعشبية وأدت إلى خسائر هائلة كما دفعت مئات الآلاف من المواطنين للنزوح عن منازلهم.

وتقول السلطات أن عوامل طبيعية مثل الرياح الشديدة والطقس الحار هي التي ساعدت على تأجيج النيران.