عرب لندن

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، أنه "متفائل" بشأن التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي لمرحلة ما بعد بريكست، وذلك رغم المأزق الذي وصلت إليه المفاوضات وحالة التوتر الناجمة عن مشروع قانون بريطاني يتخلى عن بعض التزامات لندن.

وقال الزعيم البريطاني المحافظ معلقا على تداعيات عدم التوصل إلى اتفاق، "ليس هذا ما نريده ... وليس هذا ما يريده منا أصدقاؤنا وشركاؤنا في الاتحاد الأوروبي. لذا أنا متفائل بأن (عدم الاتفاق) لن يكون نتيجة" المفاوضات.

وأدلى جونسون بتصريحاته ردا على أسئلة لجنة تضم رؤساء مختلف لجان البرلمان البريطاني. لكنه رفض التراجع بشأن مشروع القانون الذي يتخلى عن بعض الالتزامات التي قطعتها بريطانيا في إطار الاتفاق الذي يحكم خروجها من الاتحاد الأوروبي في نهاية كانون الثاني/يناير.

واجتاز النص الذي تقر الحكومة نفسها بأنه ينتهك القانون الدولي، مرحلة أولى الاثنين في البرلمان البريطاني رغم معارضة جزء من المعسكر المحافظ، مع تبنيه بموافقة 340 نائبا ومعارضة 263. لكن المراحل المقبلة في البرلمان البريطاني لا تبدو مضمونة.

وأمهل الأوروبيون لندن حتى نهاية الشهر الحالي لسحب هذه التدابير المثيرة للجدل ولا سيما ما يتعلق منها ببروتوكول يجنب عودة الحدود المادية بين إيرلندا وإيرلندا الشمالية، وإلا فقد تعرض نفسها لملاحقات قضائية.

وقال جونسون بهذا الصدد "أفضل أن تكون لدينا حمايات تضمن وحدة وسلامة أراضي هذا البلد وتحمي من احتمال انقسام في المملكة المتحدة".