عرب لندن
أكد وزير الخزانة البريطاني السابق ساجد جاويد في بيان، إنه غير قادر على دعم مشروع قانون السوق الداخلية الذي قدمه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وقال جاويد وفقا لما أوضحه في تغريدة عبر حسابه على تويتر إن "خرق القانون الدولي خطوة جرم لا ينبغي الاستخفاف به، بعد أن درست بعناية قانون السوق الداخلية في المملكة المتحدة، ولم يتضح لي سبب ضرورة القيام بذلك".

ورد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على النقاد أثناء حديثه أمام البرلمان، قائلًا إن "مشروع القانون ضروري لنزاهة المملكة المتحدة وأنه بوليصة تأمين".

وأضاف "من الواضح أن القصد من مشروع القانون هذا هو وقف أي استخدام من هذا القبيل للعصا ضد هذا البلد" 

وتابع "هذا ما يفعله، إنها حماية، إنها شبكة أمان، إنها بوليصة تأمين وهي إجراء معقول للغاية".

ذكر جونسون أيضًا أنه ليس لديه رغبة في استخدام التدابير، واتهم الكتلة بتهديد بريطانيا بحظر الطعام.

واستطرد: ما لا يمكننا فعله الآن هو التسامح مع وضع يعتقد فيه نظرائنا في الاتحاد الأوروبي بجدية أن لديهم القدرة على تفتيت بلدنا، نحن لا نستمتع باحتمالية الاضطرار إلى استخدام هذه الصلاحيات على الإطلاق، ونأمل بشدة ... أن يكون الاتحاد الأوروبي عاقلا".

وادعى جاويد كذلك أن الاتحاد الأوروبي "يهدد برسم حدود جمركية" عبر المملكة المتحدة.

يأتي البيان بعد أن صرح المبعوث الخاص لرئيس الوزراء البريطاني لحرية الدين أو المعتقد، رحمن تشيشتي، أنه استقال في وقت سابق اليوم، مشيرًا إلى عدم موافقته على مشروع قانون السوق الداخلية للحكومة الذي يتعارض مع اتفاق انسحاب المملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي.