عرب لندن

أشاد الألمان بحرارة بالعمل "البطولي" لشباب سوري، يدعى فنر، ويتحدر من القامشلي، أنقذ طالبة شرطة ألمانية من الاغتصاب، بفورتبال، غرب ألمانيا.

زذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الشاب، الذي يبلغ 26 سنة، كان في طريقة العودة إلى بيته عندما شاهد رجلا يلاحق شابة، ثم اختفيا كلية وراء أعشاب طويلة، مشيرة إلى أنه سارع بإيقاف سيارته وتبعهما، وإلى أنه بينما اقترب منهما إذ به يشاهد الرجل وقد ثبت الشابة على الأرض.

ونقلت بيلد الألمانية عن الشاب قوله: “أغلق فمها بيد، وباليد الأخرى أمسك بخناقها. قاومت الفتاة، بيد أن الرجل كان قوياً”، فيما أوضحت مصادر أخرى أن الرجل وهو يدرك بأن فنر يراقبه فر هاربا، بيد أن الشاب السوري ركض وراءه وتمكن بمساعدة شخص آخر من رميه أرضا والإمساك به وتسليمه للشرطة الألمانية، ليتضح في ما بعد أن المعني لاجئ أفغاني يبلغ من العمر (20 عاماً)، وهو معروف لدى الشرطة الألمانية ومتابع بتهمة اغتصاب أخرى.

بيلد الألمانية نقلت عن السوري فنر قوله ردا على سؤال :"هل شعرت بالخوف؟":"لا، فكل ما فكرت فيه هو مساعدة المرأة وتخليصها من براثن هذا الرجل".