عرب لندن

قرر بنك انجلترا المركزي، اليوم الخميس، الإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة دون تغيير والحفاظ على المستوى الحالي من شراء الأصول والسندات، حسبما اوردته الصحافة المحلية.

وصوت أعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي للمملكة المتحدة بالإجماع لصالح الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي عند 1ر0 بالمئة، بعدما خفض البنك الأسعار مرتين من 75ر0 بالمئة منذ بداية أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

كما صوت أعضاء لجنة السياسة النقدية بالإجماع ضد زيادة برنامج شراء السندات الحالي، بعدما أعلنوا توسيعا إضافيا في يونيو الماضي بقيمة 100 مليار جنيه إسترليني.

ومع ذلك، توقع المركزي البريطاني تباطؤ التعافي الاقتصادي إثر أزمة كورونا، وقال إنه يتوقع ألا يتجاوز اقتصاد المملكة المتحدة مستويات ما قبل كورونا حتى نهاية 2021.

وكان البنك قد توقع سابقا احتمال أن يعود الناتج المحلي الإجمالي لبريطانيا إلى مستوى الربع الأخير من عام 2019، في النصف الثاني من العام القادم، لكن استمرار حدة أزمة كورونا يبدو أنها ستعيق ذلك.

وعلى المدى القصير، بدا صانعوا السياسة في بنك انجلترا أكثر تفاؤلا، حيث توقعوا انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5ر9 بالمئة في 2020، مقارنة بتوقعات سابقة في مايو الماضي بلغت 14 بالمئة.

كما توقع البنك انتعاشا بنسبة 9 بالمئة في 2021، ثم نموا بنسبة إضافية تبلغ 5ر3 بالمئة في 2022.

وذكر البنك أن انتعاش الاقتصاد البريطاني سيعتمد بصورة حاسمة على مدى تطور الوباء والإجراءات المتخذة لحماية الصحة العامة ومدى استجابة الحكومات والأسر والشركات لهذه العوامل.

وجدد البنك التأكيد على أنه سيواصل مراقبة الوضع عن كثب والبقاء متأهبا لتعديل السياسة النقدية وفقا لذلك.