عرب-لندن

وجهت الحكومة البريطانية شركات الأدوية لتخزين ما يكفي لمدة ستة أسابيع على الأقل، تحسبا لعدم التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي لمرحلة ما بعد البريكست. 

ورسمت الحكومة البريطانية عدة سيناريوهات قد تؤثر على سلسلة التزود بالأدوية إذا لم تفض المناقشات الحالية إلى أي اتفاق، ومنها حدوث خلل في الموانئ، وفرض ضوابط جمركية جديدة. 

ومن جهته، وجه المسؤول التجاري في وزارة الصحة رسالة إلى شركات الأدوية قال فيها:" نحن ندرك أن سلاسل التوريد العالمية تتعرض لضغوط كبيرة، تفاقمت بسبب الأحداث الأخيرة المتعلقة بوباء كوفيد-19. ومع ذلك، فإننا نشجع الشركات على جعل التخزين جزءاً رئيسياً من تحضيراتها، ونطلب من هذا القطاع، إذا أمكن، تجميع مخزون يكفي ستة أسابيع على الأراضي البريطانية".

وعلق ديفيد ريجلي، نائب رئيس الجمعية الطبية بقوله:" لطالما حذرت من أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، قد يكون له تأثير كارثي محتمل على النظام الصحي، وبالتالي على صحة الأمة»، مضيفاً: «الآن، وأكثر من أي وقت مضى، ينبغي على الحكومة أن تقيم علاقة تحمي الصحة المستقبلية لهذا البلد".

يذكر أن بريطانيا والاتحاد الأوروبي انخرطا في سلسلة مناقشات لتحديد إطار العلاقة الجديدة بعد أن غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 يناير.