عرب-لندن

قال وزير الصحة البريطاني، أن الحكومة "لن تتردد" في إعادة فرض إجراءات الطوارئ للحفاظ على أرواح البريطانيين، خلال حديث لشبكة "سكاي نيوز". 

و عبر هانكوك عن قلقه بشأن موجة ثانية، إذ أكد أن ما يحدث في أوروبا هو موجة ثانية، وعلى بريطانيا فعل كل ما بوسعها لمنعها من الوصول إليها. 

وأضاف هانكوك أن إسبانيا ليست الوحيدة التي تشكل الخطر في المنطقة، في الوقت الذي ستعلن فيه الحكومة عن قواعد جديدة العزلة الذاتية متمثلة في زيادة مدتها إلى 10 أيام. 

وأشار هانكوك، إلى أن الحكومة تدرس طرق تقليل فترة الحجر للقادمين من خارج أراضي المملكة، البالغة 14 يوما. 

وتابع: "نحن ننظر دائمًا إلى الطرق التي يمكن أن نحمل بها أقل عبء ممكن من التدابير ، وهذا شيء نقوم به ببعض العمل ولكننا سنقدم مقترحا عندما نكون واثقين من أنه آمن ."

يُعتقد الآن أن "معدل R" بلغ أعلى من 1 في منطقتين من المملكة المتحدة - الجنوب الغربي والجنوب الشرقي.

 في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال رئيس الوزراء بوريس جونسون أنه "قلق للغاية" من أن الموجة الثانية قد تضرب البلاد في غضون أسبوعين. وبينما تجاوزت الدولة ذروتها الأولية من الإصابات ، تم تسجيل ارتفاعات بشكل يومي الأسبوع الماضي وللمرة الأولى منذ أبريل. وبذلك يرتفع متوسط ​​السبعة أيام إلى ما يقارب 700 - بزيادة 28٪ عن الأسابيع الثلاثة السابقة.