عرب لندن

ارتفع اقتراض القطاع العام في المملكة المتحدة خلال الشهر الماضي إلى أعلى مستوى على الإطلاق منذ سنة 1963 بما نسبته 100.9 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وكشفت بيانات صادرة عن مكتب الإحصاءات الوطني البريطاني، اليوم الجمعة، أن صافي اقتراض القطاع العام قفز إلى 55.2 مليار جنيه إسترليني (68.7 مليار دولار) في ماي الماضي، بزيادة 49.6 مليار استرليني عن نفس الشهر من العام الماضي.

ويعتبر الاقتراض في القطاع العام بالمملكة المتحدة في الشهر الماضي أعلى مستوى تاريخي منذ بدء المسح سنة 1993.

وبحسب مكتب الإحصاءات، يعزى صعود الاقتراض العام في المملكة المتحدة إلى زيادة الإنفاق الحكومي الرامي لتقليص أثر وباء كورونا على الاقتصاد، مسجلا أن الحكومة المركزية البريطانية أنفقت 91.6 مليار جنيه استرليني خلال الشهر الماضي، وهي زيادة بنحو 49.8 بالمائة عن نفس الفترة من العام السابق.

وفي أول شهرين من العام المالي الحالي الذي يبدأ في أبريل بلغ الاقتراض 103.7 مليار جنيه إسترليني، وهو أعلى بمقدار 87 مليار استرليني مقارنة بنفس الفترة من العام المالي الماضي.

وأظهرت البيانات ارتفاع ديون القطاع العام إلى 1.95 تريليون جنيه استرليني، بزيادة 20.5 بالمائة مقارنة بنفس الفترة قبل عام، وهي أعلى زيادة على الإطلاق.