عرب لندن

شرعت شركة "هايفيو باور" في بناء بطارية الهواء المسال، التي لا تصدر انبعاثات غاز ضارة بالبيئة، بمدينة مانشستر البريطانية، إذ تستطيع البطارية تزويد 200 ألف منزل بالكهرباء.

وأوضح المدير التنفيذي للشركة، هيفييه كافيدا، في تصريح صحفي، أن البطارية ستدخل حيز التنفيذ سنة 2022، وستوفر 200 فرصة عمل لساكنة مانشستر، من بينهم مديرين سابقين بمشاريع توليد الكهرباء بطرق ضارة بالبيئة.

وأضاف كافيدا أن البطارية تستطيع تخزين 250 مليون واط من الطاقة، ما يعادل ضعف ما تخزنه بطارية تسلا الكيميائية الصديقة للبيئة جنوب أستراليا، كما أن بطارية الهواء المسال يبلغ عمرها الافتراضي 40 عاما.

من جهته، قال وزير الطاقة النظيفة البريطانية كوسي كورتانج، إن مثل ذلك الابتكار يسهل إنتاج مستدام للطاقة النظيفة دون الحاجة ليوم مشمس لإنتاج طاقة شمسية أو يوم عاصف لاستخدام طاقة الرياح.

يشار إلى أن تكلفة بناء البطارية تبلغ 85 مليون جنيه إسترليني، ساهمت فيها الحكومة البريطانية بـ10 ملايين، وشركة سوموتومو اليابانية بـ35 مليونا.