عرب لندن

بدأت أستراليا ونيوزيلندا رسميا، اليوم الأربعاء، مفاوضات بشأن الوصول إلى اتفاقات للتجارة الحرة مع بريطانيا بعد أكثر من أربعة أشهر على خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير التجارة الأسترالي، سيمون بيرمنجهام، في تصريح صحفي، إن بلاده حاولت التوصل إلى اتفاق تجاري محتمل مع بريطانيا منذ سنة 2016، مضيفا أن "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يمثل الآن فرصة جديدة لبلدينا".

وأشار إلى أن هذا الاتفاق سيعزز العلاقات الاقتصادية المستقبلية بين البلدين، ويرسل إشارة قوية حول دعمنا المشترك للتجارة الحرة التي سيكون عليها العالم بعد جائحة فيروس كوفيد-19.

من جهته، قال وزير التجارة ونمو الصادرات النيوزيلندي، ديفيد باركر، إن بلاده سعيدة بكونها ضمن أولى الدول التي تتفاوض على اتفاق تجاري مع بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، واصفا إياها بكونها "واحدة من أقدم أصدقائنا".

ولفت باركر، أثناء الإعلان عن بدء مفاوضات التجارة الحرة مع بريطانيا، إلى أنه يأمل في أن تتيح هذه المفاوضات الفرص أمام التجمعات الإقليمية والمقاولات الصغيرة والمتوسطة.

يشار إلى أن بريطانيا هي سابع أكبر شريك تجاري لأستراليا حيث وصلت قيمة التبادل التجاري بينهما خلال الفترة من 2018 إلى 2019 إلى 3ر30 مليار دولار أسترالي (8ر20 مليار دولار أمريكي). كما أن بريطانيا هي ثاني أكبر مصدر للاستثمار الأجنبي المباشر في أستراليا باستثمارات بلغت 127 مليار دولار عام 2019.

جدير بالذكر أيضا أن بريطانيا هي سادس أكبر شريك تجاري لنيوزيلندا، حيث وصل إجمالي التبادل التجاري بينهما إلى حوالي 3,08 مليار دولار أمريكي سنة 2019.