عرب لندن

أعلن مكتب الإحصائيات الوطنية البريطانية "أي إن إس"، اليوم الثلاثاء، أن أزيد من 600 ألف من سكان بريطانيا فقدوا عملهم خلال القيود المفروضة منذ 23 مارس الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وسجل المكتب تباطؤ نمو أجور العمال خلال هذه الفترة، وانخفاض الأجور في القطاعات الأكثر تضررا من القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا المستجد ، وخصوصا قطاع الخدمات الفندقية وقطاع التغذية الاجتماعية.

كما شهد شهر ماي الماضي انخفاضا حادا في عدد الوظائف الشاغرة، إذ بلغ العدد الإجمالي للمواطنين العاطلين عن العمل في أبريل وماي الماضيين 612 ألف شخص.

ووفقا لـ"أي إن إس"، فقد حافظت نسبة البطالة في بريطانيا خلال شهري فبراير وأبريل الماضيين على مستوى يناير ومارس الماضيين، عند 3.9 في المائة مقابل 4.7 في المائة المتوقعة.