عرب لندن

سيتولى الإعلامي السابق، توني دانكر، رئاسة إتحاد الصناعة البريطاني، أكبر مؤسسة تضم أرباب العمل في بريطانيا، وذلك في مرحلة حاسمة بالنسبة للإقتصاد الذي يواجه صدمة وباء كوفيد-19 ومخاطر عدم التوصل إلى اتفاق بخصوص بريكست.

ويخلف دانكر في تشرين الثاني/نوفمبر كارولين فيربيرن المديرة العامة للاتحاد منذ 2015، وفق بيان أصدره الإتحاد مساء الأربعاء.

وكانت فيربيرن أول امرأة تشغل هذا المنصب ولم تتوقف قط عن الدفاع عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي باقل قدر ممكن من الفوضى للشركات وإن تم ذلك أحيان ا عبر معارضة الحكومة.

وقام الإتحاد بحملة من أجل البقاء في الاتحاد الأوروبي قبل إجراء استفتاء عام 2016.

منذ بداية الأزمة الصحية، تسعى منظمة أرباب العمل إلى جانب السلطات للحد من الأضرار التي لحقت بالشركات جراء الركود التاريخي الذي تواجهه البلاد.

وقال دانكر "إنه لشرف لي أن يتم اختياري لقيادة إتحاد الصناعة البريطاني الذي يقوم بعمل مصيري في مواجهة وباء كوفيد-19".

وسيتولى دانكر مهمة تمثيل قطاع الأعمال البريطاني الشاقة، بعد تضرره من الوباء ويحتاج إلى أشهر طويلة للتعافي على أساس عمليات إعادة هيكلة وإلغاء عدد كبير من الوظائف.

ويتمثل الخطر الآخر بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق في نهاية العام، وهي فرضية تعززها المفاوضات الصعبة بين لندن وبروكسل.

وحذرت فيربيرن، في مقابلة مع شبكة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، الخميس، من أن "الشركات ليس لديها متسع من الوقت لتهيء نفسها لبريكست بدون اتفاق"، معتبرة أنه لا داعي للتسبب بمزيد من التعقيد. وقالت "عندما يحترق المنزل، لا معنى لإشعال نار في الحديقة".

وسيبقى دانكر حتى توليه منصبه، مديرا تنفيذيا لشركة "بي ذا بيزنس"، وهي منظمة غير ربحية تدعم وتقدم المشورة للشركات.

وكان دانكر بين عامي 2010 و2017، مسؤولا كبيرا في المجموعة الإعلامية التي تمتلك صحيفة "الغارديان" اليومية اليسارية، والتي عمل على نشرها في العالم وإعادة هيكلتها.

وعمل بين 1998 و2008، في شركة "مك كينسكي" للاستشارات في لندن وواشنطن، ومستشارا وزاريا في حكومة جوردون براون من 2008 إلى 2010.

وأشار الإتحاد إلى أن 57 بالمائة من المرشحين لمنصب المدير العام كانوا من النساء، بينما 10 بالمائة من الأقلية (سود أو آسيوي أو أقلية عرقية أخرى).

كما سيغير الإتحاد، الأسبوع القادم في اجتماع عام، رئيسه أيضا، الذي لن يكون دوره تنفيذيا بخلاف المدير العام، حيث سيخلف كاران بيليموريا، مؤسس العلامة التجارية للبيرة كوبرا، جون ألان.