عرب لندن

وقع أكثر من 200 مدير شركة على رسالة مفتوحة إلى الحكومة البريطانية يدعونها إلى وضع تغير المناخ في صميم الإجراءات التي تساعد الاقتصاد على التعافي بعد وباء فيروس كورونا.

ودعا المدراء في لويدز بنك ومحلات التجزئة أسدا وشركة التأمين أفيفا ومجموعة سكاي الإعلامية و"أي دي إف إنيرجي" وأخرون، رئيس الوزراء بوريس جونسون، إلى "تقديم رؤية واضحة لجهود الإنعاش التي تتماشى مع أهداف بريطانيا الاجتماعية والبيئية والمناخية".

وورد في الرسالة "في حين تواجه المملكة المتحدة مخاطر اجتماعية واقتصادية كبيرة بما في ذلك ارتفاع معدلات البطالة وزيادة التفاوت الإقليمي، فإننا نعتقد أن خريطة طريق طموحة لتحقيق نمو منخفض الكربون يمكنها أن تحقق الكثير للمساعدة في الاستجابة لهذه المخاوف وتهيئة الاقتصاد البريطاني بشكل أفضل لمواجهة الصدمات المستقبلية كتلك المرتبطة بتغير المناخ".

وأشارت الرسالة إلى أن "الأزمة الحالية قد غيرت بالفعل طريقة عملنا ونعتقد أنه يجب استخدام الانتعاش لتسريع الانتقال إلى تحييد الكربون"، الذي التزمت المملكة المتحدة بتحقيقه بحلول عام 2050.

وأكد كولين ماثيوز، الرئيس غير التنفيذي لشركة إي دي إف إنرجي "لا يوجد اقتصاد صحي بدون سكان أصحاء وكوكب صحي" داعيا إلى منح "أولوية للاستثمار إلى البنية التحتية ومشاريع الطاقة منخفضة الكربون، التي من شأنها خلق فرص عمل واستثمارات عالية الجودة في المناطق والمدن الأكثر تضررا من الأزمة".