عرب لندن

كشفت المفوضية الأوروبية، اليوم الأربعاء، عن خطة اقتراض من السوق بقيمة 750 مليار يورو ستوزع كمنح وقروض لمساعدة دول الاتحاد في التعافي بعد أزمة فيروس كورونا.

وسيذهب معظم المبلغ إلى إيطاليا وإسبانيا، وهما الأكثر تضررا من الجائحة، حيث سيتلقى البلدان معا 313 مليار يورو في منح وقروض.

ويهدف ذلك لحماية 450 مليون شخص في السوق الأوروبية الموحدة من الانقسام بفعل فارق النمو الاقتصادي ومستويات الثروة مع خروج التكتل الذي يضم 27 دولة من أعمق كساد على الإطلاق والمتوقع هذا العام.

وسيكون ثلثا المبلغ على هيئة منح والثلث الآخر قروض.

وعلى الرغم من أن المنح مثيرة للجدل فإنها ضرورية نظرا للديون المرتفعة التي تتكبدها إيطاليا وإسبانيا واليونان وفرنسا والبرتغال التي تعتمد بكثافة على السياحة التي توقفت بفعل الجائحة. وسيكون أقل تكلفة لهذه البلدان استئناف النشاط الاقتصادي عن طريق الاقتراض مقارنة بدول الشمال.

وارتفع اليورو عقب هذه الأنباء مقابل العملة الأمريكية إلى 1.1022 دولار.