عرب-لندن 

 

كشفت مجلة "فوربس" المتخصصة في متابعة أجود المشاهير والمؤسسات التجارية الكبرى، عن آخر قائمة محدثة لأغنى 100 رياضي حول العالم في الوقت الراهن. 

و اشتملت القائمة على معايير منها الراتب الثابت الذي يتقاضاه اللعبون سنويا، إضافة إلى دخولهم من العقود و الاتفاقات والرعاية وأرباحهم من منصات التواصل الاجتماعي. 

وذكرت المجلة أن مهاجم ليفربول، محمد صالح، استطاع الحفاظ على مكانه في القائمة، محتلا المركز 98 هذا العام بعد إنعاشه لثروته بأكثر من 25 مليون دولار منذ يونيو حتى الآن. 

و صنف صلاح كثاني أغنى رياضي إفريقي بعد جويل إمبيد، اللاعب الكاميروني في نادي فيلادلفيا سفنتي سيكرز لكرة السلة. 

وجمع إمبيد، البالغ من العمر 26 عاما، ما يزيد عن 32 مليون دولار في العام الماضي، بحصوله على 25.6 مليون دولار كراتب سنوي فضلا عن الاتفاقيات والإعلانات. 

وبقيت الصدارة للشهير ليونيل ميسي بوصول أجره إلى 127 مليون دولار. 

الجدير بالذكر، أن شعبية صلاح الجارفة ساهمت في القفزة الهائلة في أرباحه من الإعلانات التجارية، بتوسيع نشاطه مع العديد من الشركات، منها على سبيل المثال لا الحصر “أديداس”، “بيبسي”، “أوبو”، “فودافون”، “دي اتش إل”، وغيرها من المؤسسات التي لا تتهافت إلا على فئة معينة من النجوم والمشاهير.