عرب لندن

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، أنها بصدد إعداد خطة لإنقاذ الشركات الكبرى المتخصصة في الصناعات الاستراتيجية، والتي تأثرت نشاطاتها بسبب تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) .

وقالت وزارة الخزانة البريطانية في بيان إنها مستعدة "لتقديم دعم كملاذ أخير للشركات التي قد يسبب انهيارها ضررا بالغا لاقتصاد البلاد، مع إعداد مستويات غير مسبوقة لدعم الشركات لمساعدتها على تخطي هذه الأزمة والاستعداد لوضع خطط طوارئ لتقديم هذا الدعم بشكل يحمي أموال دافعي الضرائب".

وتأتي هذه الخطوة مع تزايد المؤشرات على إقدام شركات كبرى على طلب المساعدة من الحكومة لتخطي الأزمة التي تواجهها بسبب تفشي الوباء.

ومن المتوقع أن يأتي الدعم الحكومي في شكل قروض، وهو ما تفضله الحكومة، أو عن طريق استحواذ الحكومة على أسهم في هذه الشركات.

وقد رحب اتحاد العمال "يونايت" بالخطوة الحكومية، حيث دعا ستيف تيرنر، مساعد رئيس الاتحاد لشؤون قطاع التصنيع، وزارة الخزانة إلى التحرك سريعا قائلا:" لم يعد هناك وقت نضيعه إذا ما أردنا تفادي تسونامي فقدان الوظائف صيف هذا العام".

وقدمت الحكومة مبادرات لدعم الشركات خلال أزمة وباء كورونا عن طريق منحها قروضا، وتأجيل مدفوعات الضرائب المستحقة عليها، فضلا عن دفع 80% من رواتب العاملين بالشركات حتى شهر أكتوبر المقبل حتى لا يفقدوا وظائفهم، وهو البرنامج الذي ساهم في الحفاظ على 8 ملايين وظيفة.