عرب لندن

انخفضت مبيعات السيارات في المملكة المتحدة إلى أدنى مستوى لها منذ عام 1946.

وذكرت مصادر مطلعة أن تسجيل الطلبات على السيارات الجديدة توقف تماما في أبريل بعد تطبيق إغلاقات كورونا.

وتظهر الأرقام من الهيئة الصناعية SMMT أنه تم تسجيل 4.321 سيارة فقط، وهو أدنى مستوى شهرى منذ عام 1946، يشكل الرقم في أبريل انخفاضا بنسبة 97 في المائة من المبيعات عن نفس الفترة من العام الماضي.

وقد أثر إغلاق وكلاء السيارات، كجزء من الإجراءات الرامية لمكافحة المرض، على تسجيل المستهلكين.

وقال مايك هاوز، الرئيس التنفيذى لـ SMMT ل بي بي سي : "إذا طُلب منك إغلاق جميع صالات عرض سيارتك طوال شهر أبريل، فليس من المفاجئ أن تكون المبيعات شبه معدومة".

وقالت هيئة الصناعة إنها تتوقع الآن 1.68 مليون تسجيل سيارة جديدة في 2020 مقارنة بـ 2.3 مليون في 2019.

وأوضح هاوز أن العاملين في بعض الشركات المصنعة للسيارات بالمملكة المتحدة بدأوا في استئناف نشاطهم جزئيا هذا الأسبوع، على الرغم من أن بدء الإنتاج الكامل بعيد للغاية، وزاد: "يحاول المصنعون معرفة كيفية بدء العمليات في بيئة آمنة، لكنه سيكون بطيئا وسيرفع الإنتاج ببطء شديد".