عرب لندن

تراجع قطاع الخدمات في المملكة المتحدة إلى أدنى مستوى في تاريخه بالقراءة النهائية خلال الشهر الماضي، بفعل استمرار تداعيات جائحة فيروس كورونا على اقتصاد البلاد.

وكشفت بيانات صادرة عن مؤسسة "ماركت" للأبحاث، اليوم الثلاثاء، أن مؤشر مديري المشتريات الخدمي تراجع إلى 13.4 نقطة بالقراءة النهائية خلال أبريل الماضي، مقابل 34.5 نقطة مسجلة في مارس الماضي.

وتعتبر قراءة الشهر الرابع من العام الجاري هي الأدنى على الإطلاق منذ بدء المسح في يوليو عام 1996، وأدنى أيضا من المستوى المسجل خلال الأزمة المالية العالمية في تشرين الثاني عام 2008 والبالغ 40.1 نقطة.

وبحسب المسح، أبلغ حوالي 97 بالمائة من المستطلع آرائهم عن هبوط في النشاط الخدمي خلال شهر أبريل الماضي، والتي كانت ضعف تقريبا النسبة القياسية المسجلة في آذار والبالغة 43 بالمائة.

وشهد النشاط والأعمال الجديدة والتوظيف في القطاع الخدمي هبوطا لمستويات قياسية خلال الشهر الماضي، كما أن تكاليف المدخلات تراجعت لأول مرة منذ بدء المسح في عام 1996، فيما ارتفعت التوقعات بشكل هامشي مقارنة مع آذار.

وبالنسبة إلى مؤشر مديري المشتريات المركب، والذي يضم أداء القطاعين الصناعي والخدمي معا، فتراجع بشكل حاد بالقراءة النهائية للشهر الماضي إلى 13.8 نقطة، وهو مستوى قياسي متدن، مقابل 36 نقطة المسجلة في الشهر السابق له.