لندن - عرب لندن

ما تزال جامعة أوكسفورد الأولى في ترتيب أفضل الجامعات البريطانية، إذ كسبت مؤسسة النخبة رتبة واحدة عن آخر ترتيب سنوي لتصير، حاليا، رابع أفضل جامعة على المستوى العالمي، فيما تراجعت غريمتها التقليدية جامعة كامبريدج بربتة، لتصبح في المركز السابع.

وتوجد أربع جامعات بريطانية ضمن العشرة الأفضل على المستوى العالمي، أبرزها على الإطلاق جامعة أوكسفورد، التي تسنى لها تعزيز مكانتها الريادية بريطانيا، بفعل تحسينها نسبة أساتذتها العالميين، فضلا عن التنويهات التي حصل عليها جسمها التعليمي. ولئن كان لجامعة ذات شهرة كبيرة مثل أوكسفورد أن تعول فقط على خريجيها، فإن الأخيرة لا تكتفي بذلك، بل تمضي قدما في تطوير أبحاثها، لتحافظ على تفوقها.

وجاءت جامعة كامبريدج في المركز الثاني بعد أوكسفورد، ذلك أنها فقدت رتبة ضمن ترتيب أفضل الجامعات في العالم. غير أنها تحظى، لدى الطلاب والعاملين، بسمعة أفضل من تلك التي تحظى بها أوكسفورد، إذ تتوفر على جسم تعليمي أكثر تنوعا، وهو ما جعلها، ومنذ ثلاث سنوات، تقدم نفسها على أنها الأفضل في بريطانيا.

وفي المركز العاشر تقف جامعة وارويك لوحدها، إذ تعد واحدة من أفضل الجامعات في مجموعة "روسيل"، بل واحدة من أفضل المؤسسات على المستوى البريطاني، وذلك رغم أنها خسرت ثمانية مراكز في الترتيب العالمي.