لندن - عرب لندن

أظهرت معلومات نشرتها عدد من التقارير الصحفية أن نحو مئة شركة دولية انتقلت بالفعل من بريطانيا إلى هولندا منذ الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي في حزيران/ يونيو 2016 وحتى الان.

وتقول التقارير إن أكثر من 325 شركة أخرى مهتمة أيضا بالخروج لكنها تنتظر اتضاح الصورة وتبيان العلاقة بين لندن والاتحاد الأوروبي بعد الخروج.

ودفع بريكست عشرات الشركات الاقتصادية الدولية للانسحاب من بريطانيا، فيما يتوقع تكون هولندا المستفيد الأبرز، حيث تجري نحو 250 محادثات مع هيئة الاستثمار الأجنبي في لاهاي بشأن احتمال نقل أنشطتها إلى هناك.

وتبدي الشركات البريطانية اهتماما كبيرا بالانتقال إلى هولندا، فيما تفكر شركات أمريكا الشمالية وآسيا وأستراليا أن تفعل ذلك أيضاً، وذلك حسبما أعلن جهاز الاستثمار الأجنبي الهولندي مؤخراً.

وقال رئيس الجهاز يورن نيلاند إن "عدم اليقين المتزايد في المملكة المتحدة والاحتمال المتزايد للخروج بدون اتفاق، يعرقلان أنشطة هذه الشركات".

وأضاف "لهذا السبب يتجه عدد متزايد من الشركات نحو هولندا كقاعدة جديدة لها في السوق الأوروبية".

وأدى انتقال أول 62 شركة بسبب بريكست إلى إيجاد نحو 2500 وظيفة، بالإضافة إلى 310 ملايين يورو من الاستثمارات في هولندا.