لندن - عرب لندن قررت جامعة بريطانية عريقة منع طلبتها من تناول اللحوم داخل الحرم الجامعي اعتباراً من الشهر المقبل، ورفعت كافة الوجبات والأطعمة التي تتضمن لحوم الأبقار من مطاعمها ومرافقها، في واقعة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجامعات البريطانية.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها "عرب لندن" فان إدارة جامعة "لندن جولدسميثس" قررت منع لحوم الأبقار بشكل قطعي داخل حرمها الجامعي، وعليه فلن يكون متاحاً للطلبة تناول الـ"بيف برغر" أو الـ"لازانيا" أو غيرها من الوجبات التي تتضمن لحوم الأبقار، وذلك اعتباراً من الشهر المقبل.

أما السبب في اتخاذ قرار المنع فهو "التغير المناخي" السريع الذي يشهده العالم، وضرورة اتخاذ اجراءات طوارئ من أجل مواجهة التغير المناخي.

كما فرضت الجامعة على طلبتها دفع ضريبة إضافية قوامها 10 بنسات لكل من يريد أن يستخدم عبوة بلاستيكية غير قابلة لاعادة الاستخدام، مثل قوارير المياه المبردة التي تستخدم لمرة واحدة، أو القوارير البلاستيكية للمشروبات الغازية التي تستخدم لمرة واحدة ثم يتم التخلص منها.

وعممت الجامعة هذه القرارات على كافة المتاجر والبقالات والمقاهي والمطاعم داخل الحرم الجامعي، وذلك في محاولة للتقليل من استهلاك لحوم الأبقار، والتقليل من استخدام العبوات البلاستيكية التي تُستخدم لمرة واحدة فقط، والتي تعتبر مصدراً رئيسياً للإضرار بالبيئة في العالم.

وتأتي هذه القرارات في جامعة "لندن جولدسميثس" ضمن خطة شاملة تهدف الى الوصول الى مباني نظيفة وخضراء بحلول العام 2025، حيث من المقرر أن تعتمد الجامعة بحلول ذلك التاريخ على الطاقة الشمسية والتحول بشكل كامل الى استخدام الطاقة النظيقة التي لا تضر بالبيئة.

يشار الى أن العالم يشهد موجة غير مسبوقة من التحول المناخي أدت الى أن تشهد القارة الأوروبية مؤخراً موجات حر تاريخية سجلت خلالها درجات حرارة لم يسبق أن سجلتها منذ سنوات طويلة.