عرب لندن – لندن

حذر وزير الخزانة البريطاني من الانزلاق بالبلاد نحو الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، موجها تحذيره للمتنافسين على منصب رئاسة الحكومة البريطانية بأن لندن لا تتحمل كلفة هذ الخيار الذي سيصل إلى ٩٠ مليار جنيه إسترليني.

  وفي غمرة التنافس بين المتسابقين لقيادة حزب المحافظين والحكومة خلفا لثيريزا ماي ، كشفت  دراسات أجرتها الحكومة البريطانية أن مغادرة الاتحاد الأرووبي دون اتفاق سيكلف خزينة الدولة نحو 90 مليار جنيه إسترليني

وحذر وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، اليوم من أن تكلفة خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، قد تصل إلى 90 مليار جنيه إسترليني.

وأضاف في كلمة أمام البرلمان البريطاني حول عملية الخروج (بريكست) بأن مغادرة الاتحاد دون ابرام أي اتفاق سيكون خطأ.

 ونبه إلى أن التعاطي مع تداعيات الخروج من دون اتفاق يتطلب أموالا طائلة، وبالتالي عدم توفر أموال كافية لخفض الضرائب أو زيادة النفقات.

ولفت الوزير إلى أن الدراسات التي قامت بها الحكومة تظهر أن مغادرة الاتحاد دون اتفاق سيكلف الخزانة نحو 90 مليار جنيه إسترليني.

وأكد المتنافسان على زعامة حزب المحافظين الحاكم، وزير الخارجية الحالي جيرمي هانت، والسابق بوريس جونسون، على أن بريطانيا ستغادر الاتحاد الأوروبي بصورة قطعية في 31 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، في حال عدم التوصل إلى اتفاق جديد ناظم لعملية الخروج.