عرب لندن كشف شاب أميركي يبلغ من العمر 20 عاماً فقط ويمتلك ملايين الدولارات السر وراء ثرائه السريع والكبير، زاعماً أنه استطاع تحويل ألف دولار أميركي فقط الى 3.7 مليون دولار، وهي التي حولته الى واحد من المليونيرات الشباب القليلون في العالم اليوم.

وكشف إريك فينمان في مقابلة تلفزيونية نشرت مضمونها مئات المواقع والصحف الغربية أن جدته أهدته قبل سنوات ألف دولار فاستثمرها بدلاً من أن ينفقها على الألعاب والرحلات، وهو ما جعله اليوم يمتلك أكثر من 3.7 مليون دولار، أما مجال الاستثمار فكان عملة "بيتكوين".

ويقول فينمان إنه كان يبلغ من العمر 12 عاماً عندما اشترى العملة الالكترونية العالمية "بيتكوين" مقابل 12 دولاراً للقطعة الواحدة، لكن ثروته سرعان ما تضخمت خلال العامين الماضيين، وبات اليوم أحد المليونيرات الشباب في العالم إذ يمتلك حالياً أكثر من 3.7 مليون دولار.

وكانت "بيتكوين" قد سجلت سعراً قياسياً في أواخر العام 2017 عندما بلغت مستوى 20 ألف دولار للقطعة الواحدة، لكنها عادت الى مسار الانخفاض طوال العام الماضي، أما خلال شهر مايو الحالي فعادت لتسجيل مكاسب قياسية وسريعة إذ سجلت ارتفاعاً بنسبة وصلت الى 50% وتجاوز سعرها مستوى السبعة آلاف دولار.

وبحسب تصريح أدلى به فينمان لموقع "ماركت ووتش" المتخصص بأخبار المال والاعمال والاقتصاد وأسواق الأسهم والعملات فان "عملة بيتكوين وغيرها من العملات الالكترونية تقدم فرصة ذهبية يومية لكل الناس"، وأضاف: "إذا لم تأخذ هذه الفرص الذهبية وتصبح مليونيرا فهذا سوف يكون خطأك".

ويقول تقرير إخباري أميركي إن فينمان لا يزال غير متأكد من الأرباح التي حققها بسبب أن البيتكوين لا تزال تسجل ارتفاعات متوالية، كما يشير التقرير الى أن فينمان لا يزال لم يحتفل بعيد ميلاده العشرين، أي أنه لم يبلغ العشرين عاماً حتى الان.

ولكن على الرغم من كل هذه الأرباح التي حققها الشاب فينمان إلا أنه يؤكد بأن "سوق العملات الالكترونية لا يزال يعاني الكثير من المشكلات التي تحتاج الى حل".

كما يرى فينمان أن العملات الالكترونية "مهددة بالموت في حال لم يتم التغلب على عدد من المشكلات التي تواجهها"، مؤكداً أن من أبرز هذه المشكلات وأهمها الرسوم المرتفعة على عمليات التحويل، والوقت الطويل الذي يستغرقها إرسال هذه العملات وتحويلها وتداولها.